كيفية أداء العمرة بالتفصيل مع حجز التذكرة

كيفية أداء العمرة بالتفصيل مع حجز التذكرة

العمرة شعيرة من شعائر الإسلام، ولكن قبل الحديث عن كيفية أداء العمرة بالتفصيل دعونا نتعرف على تعريف العمرة، وفضلها.

العمرة لغة: الزيارة والقصد[1] واصطلاحا: التعبد لله تعالى بالطواف بالبيت، والسعي بين الصفا والمروة، والتحلل منها بالحلق أو التقصير.

وللعمرة فضل عظيم، وأجر كبير من الله سبحانه وتعالى، حيث ورد في حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: “تابعوا بين الحج والعمرة، فإنهما ينفيان الفقر والذنوب، كما ينفي الكير خبث الحديد والذهب والفضة”[2] ، وأيضا في حديث أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما”[3] وغيرها من الأحاديث المبينة لفضل العمرة وعظم ثوابها عند الله عز وجل.

بعد أن تتعرف على كيفية أداء العمرة بالتفصيل يمكنك أن تتعرف على مستلزمات العمرة ومكونات حقيبة السفر حتى تكون على دراية كاملة باللوازم.

طريقة أداء العمرة بالتفصيل

من الأمور المتفق عليها أن أي عبادة لا تقبل إلا إذا توفر فيها شرطان هما:

  • الإخلاص لله سبحانه وتعالى.
  • المتابعة لهدي النبي صلى الله عليه وسلم.

فينبغي توفر هذين الشرطين في العمرة كعبادة من العبادات.

من أجل أداء العمرة هناك أربع خطوات، هي:

سوف نقوم هنا بشرح كل خطوة من خطوات أداء العمرة بالتفصيل.

الخطوة الأولى لأداء العمرة: الإحرام

الإحرام، وينبغي أن تنوي به التقرب إلى الله والامتثال لأمره مع العزم على أداء المناسك، وقد وضح لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم مواقيت الإحرام، وهي:

  • ذو الحليفة لأهل المدينة.
  • الجحفة لأهل الشام ومصر والمغرب.
  • يلملم وهي خاصة بالذين يأتون من اليمن.
  • ذات عرق خاصة بأهل العراق.
  • قرن المنازل لأهل الخليج وما حولهم.

عند وصولك إلى ميقات من المواقيت المناسبة لك، يستحب لك الاغتسال، والتطيب، ثم تقوم بارتداء إزار ورداء أبيضين، ثم تلبس نعلين أو خفين، وتعقد النية مع التلفظ قائلا: “اللهم لبيك عمرة” وتبدأ الجهر بالتلية قائلا: “لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك”.

أما المرأة فترتدي ما شاءت من الملابس وتتجن الزينة والملابس المتبرجة أو الشبيهة بملابس الرجال، أيضا فإنها لا ترتدي القفازين ولا النقاب، ثم تبدأ بالتلبية ولكن من غير أن ترفع صوتها بالتلبية.

ننتقل بعدها إلى الخطوات الموالية والتي سوف ننقلها لكم من موقع الإسلام سؤال وجواب مع بعض التعديلات الطفيفة.

الخطوة الثانية لأداء العمرة: الطواف

بعد الوصول إلى مكة تدخل المسجد الحرام، وتقدم الرجل اليمنى قائلا: بسم الله، والصلاة والسلام على رسول الله، اللهم اغفر لي ذنوبي، وافتح لي أبواب رحمتك، أعوذ بالله العظيم، وبوجهه الكريم، وبسلطانه القديم من الشيطان الرجيم، ثم تتقدم إلى الحجر الأسود لتبدأ الطواف، فتستلم الحجر باليد اليمنى وتقبله، فإن لم يتيسر تقبيله تستلمه باليد وتقَبَّل يدك، (والاستلام هو مسح الحجر باليد) فإن لم يتيسر استلامه باليد فإنه يستقبل الحجر ويشير إليه باليد ويكبر، ولا تقبل يدك. وفي استلام الحجر الأسود فضل كبير؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: (ليبعثن الله الحجر يوم القيامة وله عينان يبصر بهما، ولسان ينطق به، يشهد على من استلمه بحق)[4].

ثم تأخذ ذات اليمين ويجعل البيت عن يساره فإذا بلغت الركن اليماني (وهو ثالث الأركان بعد الحجر الأسود) تستلمه من غير تقبيل ولا تكبير، فإن لم يتيسر لك استلامه تنصرف، ولا تزاحم عليه. وتقول بين الركن اليماني والحجر الأسود: (ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار)[5].

وكلما مررت بالحجر الأسود استقبلته وكبرت، وتقول في بقية طوافك ما تحب من ذكر ودعاء وقراءة قرآن فإنما جعل الطواف بالبيت لإقامة ذكر الله تعالى.

وفي هذا الطواف ينبغي للرجل أن يفعل شيئين:

  • أحدهما: الاضطباع من ابتداء الطواف إلى انتهائه، والاضطباع أن يكشف كتفه الأيمن بأن يجعل وسط ردائه تحت إبطه الأيمن وطرفيه على كتفه الأيسر فإذا فرغ من الطواف أعاد رداءه إلى حالته قبل الطواف، لأن الاضطباع محله الطواف فقط.
  • الثاني: الرمل في الأشواط الثلاثة الأولى فقط، والرمل هو إسراع المشي مع مقاربة الخطوات، وأما الأشواط الأربعة الباقية فليس فيها رمل وإنما يمشي كعادته.

فإذا أتممت الطواف سبعة أشواط تغطي كتفك الأيمن ثم تتقدم إلى مقام إبراهيم فتقرأ: (وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى) ثم تصلي ركعتين خلف المقام، وتقرأ في الأولى بعد الفاتحة (قل يا أيها الكافرون) وفي الثانية (قل هو الله أحد) بعد الفاتحة. ثم إذا فرغت من الصلاة تذهب إلى الحجر الأسود وتستلمه إن تيسر لك، والمشروع هنا الاستلام فقط، فإن لم تتمكن من الاستلام تنصرف ولا تشير إليه.

الخطوة الثالثة لأداء العمرة: السعي بين الصفا والمروة.

بعد الانتهاء من الطواف تخرج إلى المسعى فإذا دنوت من الصفا تقرأ: (إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ) وتقول: (نبدأ بما بدأ الله به) ثم ترقى على الصفا حتى ترى الكعبة فتستقبلها وترفع يديك فتحمد الله وتدعو بما شاء أن يدعو. وكان من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم هنا: (لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير. لا إله إلا الله وحده أنجز وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده)[6]. تكرر ذلك ثلاث مرات وتدعو بين ذلك، فتقول هذا الذكر ثم تدعو، ثم تقوله الثانية ثم تدعو، ثم تقوله الثالثة وتنزل إلى المروة ولا يدعو بعد الثالثة.

فإذا بلغت العلم الأخضر تركض ركضا شديدا بقدر ما تستطيع ولا تؤذي أحداً لما ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم سعى بين الصفا والمروة وهو يقول: (لا يُقطع الأبطح إلا شَدًّا)[7] أي: إلا عَدْواً. والأبطح هم المسافة بين العلمين الأخضرين الموجودين الآن.

فإذا بلغ العلم الأخضر الثاني تمشي كعادتك حتى تصل إلى المروة فترقى عليها وتستقبل القبلة وترفع يديك وتقول ما قاله على الصفا، ثم تنزل من المروة إلى الصفا فتمشي في موضع المشي وتسعى في موضع السعي، فإذا وصلت الصفا تفعل كما فعلت أول مرة، وهكذا المروة حتى تُكَمِّل سبعة أشواط، الذهاب من الصفا إلى المروة شوط، والرجوع من المروة إلى الصفا شوط آخر، وتقول في سعيك ما أحب من ذكر ودعاء وقراءة قرآن.

الخطوة الرابعة لأداء العمرة: الحلق والتقصير.

فإذا أتممت سعيك سبعة أشواط حلقت رأسك، أو تقوم بتقصير شعرك، وهذا خاص بالرجال فقط.

ويجب أن يكون الحلق شاملا لجميع الرأس، وكذلك التقصير يعم به جميع جهات الرأس، والحلق أفضل من التقصير لأن النبي صلى الله عليه وسلم دعا للمحلقين ثلاثا وللمقصرين مرة[8].

وأما المرأة فإنها تُقصِّر من شعرها بمقدار أنملة.

هكذا تنتهي مناسك العمرة، وتكون بذلك تعلمت كيفية أداء العمرة بالتفصيل.

حجز تذكرة العمرة

شركة رحاب تتيح لكم حجز تذكرة العمرة بطريقة سهلة وميسرة، يكفي فقط أن تتواصل معنا أو تراسلنا وسنتكلف نحن بجميع الإجراءات، انطلاقا من حجز تذكرة الطيران وحجز الفندق وكل ما يتعلق بالإجراءات الإدارية.

نرجو لكم عمرة متقبلة، ومزيدا من الأجر والثواب، كما نرجو أن تناسبكم عروض وكالة شركة رحاب لأداء العمرة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[1]– لسان العرب لابن منظور 4/605.

[2]– صحيح سنن التركذي 810

[3]– متفق عليه

[4]– صححه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب

[5]– رواه أبو داوود وحسنه الألباني في صحيح أبي داوود

[6]– رواه مسلم

[7]– رواه ابن ماجه وصححه الألباني في صحيح ابن ماجه

[8]– رواه مسلم

عروض العمرة